الخميس 17 أكتوبر، 2017
الرئيسية
أخبار النهاردة
كاريكاتير اليوم
أقلام حرة
egy
قالــــــــــــــــوا….. للشاعرة زباير وهيبة
كتب: محمود حسام
نشر فى : 10:48 ص
تصوير: اخرون
قالــــــــــــــــوا….. للشاعرة زباير وهيبة

قالــــــــــــــــوا

قالـــــــــوا  كـــــــن مثقفا ؟

إجتهد …ثــــابر…بشطارة

لكن يالــــــــــــي  الخسارة

رأسي مملوء…

أقصد أنه ممــلؤء بكومة

من حجــــــــــــــــــــــارة

قل لـــــــــــــــــهم ياسيدي

إني طالــــــــــــب مستهثر

مـنذفــــــــــــــــــع …

أخشى  الإمتثال أمام النظارة

حامــــــــــــــــــلا  قنابل

عــــــــــــــفوا ؟

أقصــــــــــــــد محفظتي

كأنني عامل من عمال السفارة

ومثقـــــــــلا بخردواتي

متوجها  لدور العــــــــلم

أو سميه سوقا للخضـارة

وأعلم ان مصيرى  أهون

من الحـدادة  والنجــــارة

قالــــــــــــوا كن متقفــا ؟

 

لتبني مجـد الأمـــــــــــــة

بكل عزيمـة وهمـــــــــة

لنصعد نحو القمــــــــــة

لكن يالـي الخســـــــــارة

فل تقـــــــل لهم ياسيدي

أبشــــــرهم ؟

أني كــــــــــدت لا أنسج

باللغة العربية حتى عبارة

ولا أ فرق  بين ..

الحقيقة و الإستعــــــــــارة

إذ لـــــــــــــــم  يروا…

قل لهــــم

ليذهبوا  لطبيب  العيــون

ويضـــــــــــعوا النظارة

……………

ويالــي الحقـــــــــــــــارة

قالوا : كن للعلم منــــارة

فقلت :بمناهجكم  سـأبني..

سأبــــــــــــــــــني عمارة

و بالجهل سأشيد إمــــــارة

ويالــــــــــــــــــي الخسارة

 

 

أين من هذا مـن شطارة ؟

………………

و قالوا كن مثقفــــــــــــــا

لتصبيح طبيبا جراحـــــا

أومزارعا  فلاحــــــــــــا

أو بحارا ملاحـــــــــــــا

يآإلـــــــــه  قلبي يشتـعل

قلبي  من الترهات سينفجر

نـــــــــــــــــــــــــــــــــارا

ألايعلمون

أني  في العنف و الهمجية

مكوننا  إطـــــــــــــارة

توجت بوسام التخــــــلف

بإستحقاق  و جـــــــدارة

واتخدت الكسل لواءا و شعارا

ســـــــــــــــل التاريخ ؟

إذ لم تصدني؟؟؟

هو مليئ التشويق  والإثارة

حقيقة مرة …يا للخسارة

 

وقالوا لتكن  مثقفـــــــا ؟

عليك سهر الليالـــــــــي

لتحقق الأمانــــــــــــــي

لتبلغ المعالـــــــــــــــي

قالوا : كن مثقفــــــــــا

فقلت : نحن الشعب المثقف حقا

نحن الشعب الذي نمسح بالجرائد

ونقرأ من الفنجان ونتحايل بالدين

ونتطاول على العقائــــــــــــــــــد

ونتخلف على دور العلم  و المعاهد

و نلجئ لتطبع في الشدائد

……………

وللحماقة قالوا كن مثقفا

إجتهد… ثابر …بشطارة

لكن يالي  الخســـــــــارة

فأنا  لم أر سوى

المتخــلف سيد  عصــره

يقفز من كرسي لكرسي ..

.يحتار في أمــــــــــــره

والعالم  يتأمل أن يفك من أسره

والمجد من كثرة الهم يتمنى

أن يفني من عمره

قالوا كن مثقفـــــــــــــا

إجتهد…ثابر ….بشطارة

لكن يالي الخسارة

فل تقل لهم ياسيدي

أن التعليم أضحى رهن الإشارة

إشارة الحمراء ينتظرالصفارة

قالوا ؟؟…..فقلنــــــــــــــــا

وقلنـــا ….هذا  ماقالـــوا .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اخبار متعلقة
شارك بتعليقك
الاسم الكريم
بريدك الاليكتروني
عنوان التعليق
التعليق