السبت 7 مايو، 2018
الرئيسية
أخبار النهاردة
كاريكاتير اليوم
أقلام حرة
المحليات على موعد مع النزاهة.. وزير التنمية المحلية يؤكد: الكفاءة هى المعيار ولا وجود للمحسوبية
كتب: MAMADU ESSA
نشر فى : 1:54 م
تصوير: اخرون
المحليات على موعد مع النزاهة.. وزير التنمية المحلية يؤكد: الكفاءة هى المعيار ولا وجود للمحسوبية
أثار الكثيرون جدلا واسعا حول معايير اختيار قيادات المحليات، بالمسابقة التى تنظمها وزارة التنمية المحلية، لاختيار ما يقرب من 100 قيادة سيتم توزيعهم على كافة المحافظات طبقا لاحتياج كل محافظة، واتهم البعض الوزارة بعدم وضع معايير علمية يتم على أساسها اختيار القيادات.

“التنمية المحلية” تكافح المحسوبية

وأشيع أن المحسوبية كانت هى من تتحكم فى اختيار قيادات المحليات، فى الفترات السابقة، والمتمثلين فى رؤساء الأحياء والمدن وكذلك رؤساء القرى، والتى بدورها تنعكس على أداء المحليات، ومستوى التنمية المجودة بالمحافظات، ما جعل وزارة التنمية المحلية تتبع اسلوبا جديدا فى اختيار قيادات المحليات يعتمد على الكفاءة فى الأساس.
وأعلنت وزارة التنمية المحلية أن أهم المعايير التى يتم على أساسها اختيار قيادات المحليات فى مسابقتها الأخيرة، والتى لم تعلن نتيجتها بعد هى اجتياز الدورات التدريبية، وعدم تدخل الوساطة والمحسوبية فى الإختيار، حيث يتم وضع عدد من الاختبارات التى تجريها أكاديمية ناصر العسكرية، وفقا للبروتوكول الذى وقعته مؤخرًا مع وزارة التنمية المحلية.

اختبارات لاختيار القيادات

وتشمل هذه الاختبارات “اختبارات المهارات القيادية والسمات الشخصية السلوكية والنفسية، والاختبارات التحريرية وتشمل مجموعة من الاختبارات منها “التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وإستراتيجية التنمية، والإدارة والتنمية المحلية، واللغة الإنجليزية، ونظم المعلومات، والأمن القومى”، والإختبارات الشفهية.
بالإضافة إلى المشاركة فى برنامج تأهيلى وتدريبى للناجحين لمدة 8 أسابيع على الإدارة المحلية، وكذلك الإشراف على مشروعات التخرج من خلال مشروع للتطوير بمحافظة لمدة 4 أسابيع.
وأكد اللواء أبو بكر الجندى، وزير التنمية المحلية، أن عدد القيادات المطلوبة من المسابقة هو 7 قيادات متميزة والتى تتولى منصب سكرتير عام، و35 قيادة عالية والتى تتولى منصب سكرتير عام مساعد درجة وكيل أول وزارة، و50 قيادة بدرجة مدير عام والتى تتولى مناصب رئيس حى ورئيس مدينة ومركز.

أبو بكر الجندى: رفضت المحسوبية فى اختيار الفائزين

وأضاف وزير التنمية المحلية، أنه رفض تدخل أى وساطة أو محسوبية فى اختيار الفائزين فى تلك المسابقة، مؤكد أنه تلقى طلبات تزكية من عدة شخصيات معروفة ولكنه رفضها جميعا، لافتا أن المعيار الأوحد فى اختيار القيادات هو الكفاءة فقط.
وأوضح الوزير أن الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية السابق كان لها دور كبير فى إرساء ووضع قواعد ومعايير هامة وأساسية فى اختيار القيادات، مشيرا إلى أنه جاء ليكمل المسيرة وفقا لتلك المعايير، مؤكدا من تولى تدريب القيادات الجديدة أكاديمية ناصر العسكرية لما تتمتع به من خبرة كبيرة فى هذا المجال ووفقا للبروتوكول الذى تم توقيعه معها.

تحريات عن الفائزين

وأكد أبو بكر الجندى أن المسابقة فى مراحلها النهائية، ويتم الآن استكمال التحريات الخاصة بالأجهزة الرقابية عن الفائزين، وسيتم استكمال إجراءات التعيين والإعلان عن الفائزين، والذى يصل عددهم لـ92 قيادة تقريبا، مشيرًا إلى أنه من المحتمل أن يتم عقد اللجنة كل 6 أشهر.
قال وزير التنمية المحلية، أن الجميع يشتكى من الجهاز الإدارى بالدولة، لذلك تعمل الوزارة بشكل جاهد على تحسين أداء الأفراد العاملين به، من خلال تدريبهم بشكل جيد ومكثف، ومن المقرر أن تشهد الفترة القادمة تحسنا كبيرا وملحوظ فى أدائهم.
يذكر أنه تقدم للمسابقة 1431 متسابقا منهم 1307 مستوفيا للشروط.
اخبار متعلقة
شارك بتعليقك
الاسم الكريم
بريدك الاليكتروني
عنوان التعليق
التعليق