- جريدة النهار - http://alnnhar.com -

“ظليل الشوق” بقلم لولا مهران

ظليل الشوق طائفا”..في عتم الليل، والنهار..
وسلسال الحنين.. ما أبهره.. اذا وفي بالوعد، وسال..
حياة المحبين جنة.. اذا ملأها الغرام ، وانهال..
سرب الطيور، قد تتوه.. اذ لم تتبع الخيال..
ويكثر في الرحلة.. التيه، والسؤال..
درب العشق ما بعد.. لكن ذاك الغياب طال..
جهر الحديث بيننا.. كم ضوي.. وملأ السماء بالجمال..
اني لأخشي الظلام حين يأتي..
حتي لا يأخذني فيه.. الفراق، والترحال..
عاتبني المساء كثيرا”..فتوددت اليه بالشعر، والسجال..
نسجت حروفي له.. وجعلتها كالملبس، والخلخال..
فأبدا”، لم تزينه.. وبدت كالزيف، والمحال..
أخطأ الغرام.. حين واعدنا ..أننا سنظل، ويظل
بيننا العنوان، والمرسال..
لهيب أيقظ غربتي.. وقذفني في بحر الرمال..
كنت أحسب العمر طويلا”.. ما قصفه الحب، وفقر الوصال..
ليت التمني راودنا.. أننا سنعود.. ونعاود ما كان بيننا
وزال.