الخميس 27 نوفمبر، 2018
الرئيسية
أخبار النهاردة
كاريكاتير اليوم
أقلام حرة
egy
الأهلى يحاول إفاقة نفسه أمام المقاولون
كتب: اسراء حسين
نشر فى : 2:02 م
تصوير:
الأهلى يحاول إفاقة نفسه أمام المقاولون

الأهلى يمر بمرحلة صعبة بعد إقالة كارتيرون وتولى محمد يوسف بدلا منه وعلى الطرف الأخر النحاس يبحث عن الفوز الرابع على التوالى معتمدا على الثنائى على وطاهر

فيوسف يبحث عن فوز يعيد الاستقرار بالفريق وبالتحديد بعد توديع الفريق الأحمر للبطولة العربية من دور الـ16 أمام الوصل الإماراتى، ومن قبلها خسارة الفريق الأحمر للأميرة الأفريقية

يعود الأهلى للمشاركة المحلية، بعد غياب 50 يوما، عندما يستضيف المقاولون العرب فى السابعة مساء اليوم باستاد السلام، فى اطار مباريات الجولة السادسة عشر لمسابقة الدورى الممتاز.

وكان آخر لقاء للأهلى فى الدورى، قد شهد هزيمة على يد الاتحاد السكندرى بنتيجة 4/3 وعاش الفريق على مدى 50 يوما، بعض الأحداث التى فجرت ثورة غضب جماهيره.

الاهلى، يسعى لمصالحة جماهيره، بعد خسارة بطولتين، دورى ابطال افريقيا من النهائى امام الترجى التونسى، بجانب الخروج من دور الـ 16 للبطولة العربية أمام الوصل الاماراتى، والحفاظ على آماله فى الاحتفاظ باللقب الرابع على التوالى، خاصة أن الامل الوحيد للاهلى الموسم الحالى بجانب كأس مصر.

ولا تتحمل جماهير الأهلى، سقوطا جديدا، وهو ما يجعل الفارس الأحمر يبحث عن تهدئة الثورة الغاضبة وتقديم انطلاقة مميزة ببطولة الدورى، التى يحتل فيها المركز الأخير برصيد 11 نقطة من 6 مباريات فقط، ويتبقى له 9 مباريات مؤجلة حتى الآن.

يدخل الأهلى بقيادة مؤقتة للمدرب محمد يوسف، الذى يشغل منصب المدير الفنى بعد إقالة الفرنسى باتريس كارتيرون، بينما عاد للمشهد سيد عبدالحفيظ مديرا للكرة بشكل مؤقت، وطارق سليمان مدربا لحراس المرمى.

ويعتمد محمد يوسف، على قوام الفريق الذى لعب بشكل منتظم مع كارتيرون، باستثناء استبعاد اللاعبين المصابين الذين يتعذر مشاركتهم فى اللقاء، ومن المقرر أن يعود شريف إكرامى لحراسة مرمى الأهلى أمام الذئاب لتعويض غياب المصاب محمد الشناوى، وأمامه رباعى الدفاع أيمن أشرف وسعد سمير وساليف كوليبالى وباسم على الذى يشارك لتعويض الثنائى المصاب أحمد فتحى ومحمد هانى، وفى الوسط يلعب الثنائى حسام عاشور وهشام محمد، وعلى الأطراف أحمد حمودى وإسلام محارب، فيما يقود الهجوم الثنائى وليد سليمان ومروان محسن الذى سيشارك على حساب المصاب وليد أزارو.

فى المقابل، يبحث المقاولون بقيادة عماد النحاس، عن المفاجأة والفوز على الأهلى، مستغلا تراجع حالة المنافس، بجانب ارتفاع روحهم المعنوية، الذى تقدم خطوات من المركز الاخير، للمركز الثامن برصيد 17 نقطة، بعد تولى عماد النحاس، القيادة الفنية وقاد الفريق فى اربع مباريات، تعادل امام حرس الحدود وحقق الفوز فى ثلاثة لقاءات متتالية على كل من الانتاج الحربى والداخلية والجونة.

ولم يعرف النحاس، طعم الفوز على الأهلى خلال 6 مباريات، واجه خلالها الأحمر كمدير فنى مع أندية أسوان والشرقية والرجاء وطنطا وتعادل مرة وحيدة، كما أن المقاولون لم يفز على الأهلى منذ إبريل 2015.

ويملك المقاولون، العديد من الاوراق الهجومية المميزة بوجود الهداف أحمد على، والمهاجم العائد للدورى بعد غياب محمد طلعت، مع طاهر محمد طاهر والبرازيلى لويس.

وكانت آخر مواجهة جمعت الفريقين قد أقيمت بالجولة الـ23 من مسابقة الدورىالموسم الماضى  وقد انتهت بفوز الأحمر بخماسية مقابل هدفين فقط لذئاب الجبل.

أحرز أهداف الأهلى كل من وليد أزراو هدفان، وأجايى هدفان، وإسلام محارب هدف، بينما سجل للمقاولون محمدفاروق وأحمد على.

اخبار متعلقة
شارك بتعليقك
الاسم الكريم
بريدك الاليكتروني
عنوان التعليق
التعليق