الجمعة 22 أغسطس، 2017
الرئيسية
أخبار النهاردة
كاريكاتير اليوم
أقلام حرة
egy
الأهلي يفرط في لاعبيه «ببلاش» لإعادتهم مرة أخرى بالملايين
كتب: اسراء حسين
نشر فى : 12:29 م
تصوير: اخرون
الأهلي يفرط في لاعبيه «ببلاش» لإعادتهم مرة أخرى بالملايين

محارب ابن النادي رحل مجانا من الأحمر وعاد بحفنة ملايين
صفقة المغربي وليد ازارو فقط تكلفت 40 مليون جنيه

بعد أن انتهى الموسم المحلي بختام بطولة كأس مصر والتي توج بها الأهلي على حساب المصري، بدأت الأنظار تتجه إلى استعدادات منتخب مصر من أجل مباراة الأمل والحلم أمام أوغندا في الجولة الثالثة من تصفيات المونديال، والتي يتوقف عليها صعود الفراعنة لكأس العالم وقطع الطريق على منتخب غانا.

وعلى جانب آخر لا يقل أهمية عند المشجع الكروي يتابع الجميع الميركاتو المحلي الذي لم يخل من الإثارة والتشويق، وبإلقاء الضوء على تعاقدات القطبين الأهلي والزمالك سنجد العديد من المفارقات الغريبة والعجيبة صاحبت حالة البيع وشراء اللاعبين قبل انطلاق الموسم الجديد.

البعض ظن أن ماحدث في أوروبا وبالتحديد في عاصمة الجمال باريس التي ضم ممثل ناديها باريس سان جيرمان النجم البرازيلي نيمار دي سلفا من العملاق الكتالوني برشلونة في صفقة القرن التي وصلت إلى 222 مليون يورو يعد دربا من دروب الخيال لا يحدث سوى في أفلام الكارتون، ولكنه ومع فارق التشبيه فإن الأمور في الميركاتو المصري تبدو قريبة بعض الشيء من الجنون فيما يخص أرقام وأسعار اللاعبين.

لم يكن يتخيل أحد من عشاق ومحبي الأحمر قبل ثلاثة أعوام أن يكون قرار إدارة النادي الحالي برئاسة محمود طاهر بالاستغناء عن لاعب الفريق الشاب إسلام محارب مجانا، وتركه لنادي الجونة هو أحد أسوأ القرارات في مسيرة المجلس المعين، وذلك بعد أن لمع اسم لاعب الوسط المهاجم في النادي الساحلي ومنه انتقل إلى سموحة، ونجح في فرض اسمه بقوة على سوق الانتقالات الصيفية هذا الموسم وسجل مع الفريق السكندري خمسة أهداف محلية وأربعة قارية وهدفين في كأس مصر، وبات أحد أبرز المرشحين للرحيل بمبلغ خيالي عن قلعة سيدي جابر وهو ما استغله فرج عامر رئيس نادي سموحة ورفع سعره إلى 8 ملايين جنيه ليتعاقد معه النادي الأهلي في صفقة كانت في المتناول قبل ثلاثة أعوام.

التعاقد مع محارب ابن القلعة الحمراء وعودته بملايين الجنيهات لم يكن الأول في الميركاتو الحالي فقد عاد لاعب وسط نادي مصر المقاصة هشام محمد واحد من أبناء القلعة الحمراء والذي تم تصعيده خلال فترة مانويل جوزيه.

وطلب حسام البدري مدرب الفريق عودته خلال موسم الانتقالات الحالي ومعه طلب محمد عبد السلام رئيس النادي الفيومي الحصول على مبلغ 9 ملايين جنيه من أجل التنازل عن نجم الفريق إلى جانب استعارة كل من ميدو جابر وجون أنطوي من النادي الأهلي.

وعلى الرغم من نجاح إدارة النادي في ضم صفقتين من العيار الثقيل هما محارب وهشام محمد، إلا أن عملية التعاقد اثارت لغطا كبيرا بسبب المبالغ الكبيرة التي تم دفعها في كلا اللاعبان قبل ان يتركهما النادي مجانا ويعودا بملايين.

تعاقدات النادي الأهلي لم تتوقف على الثنائي محارب وهشام محمد فقد نجحت إدارة النادي في تدعيم صفوف الفريق بضم المهاجم المغربي وليد أزارو هداف نادي الدفاع الحسني ومنتخب المغرب للمحليين في صفقة بلغت مليون و300 الف دولار للنادي المغربي ومليون و900 الف دولار للاعب في أربعة مواسم لتصل صفقة المهاجم صاحب الـ 23 عام إلى 40 مليون جنيه.

كما عاد النجم احمد الشيخ الذي انتهت اعارته الي مصر المقاصة وايمن أشرف لاعب نادي سموحة والذي سبق وتركه النادي الأهلي قبل ثلاثة مواسم، فأزمة المارد الأحمر دائما تكمن في التفريط في لاعبيه صغارا في السن “مجانا” واعادتهم بملايين الجنيهات دون التفكير في كيفية استغلال موهبتهم ومهاراتهم في مرحلة النشء.

اخبار متعلقة
شارك بتعليقك
الاسم الكريم
بريدك الاليكتروني
عنوان التعليق
التعليق