مقالات الرأي

أنت ولي

بقلم :يسرى بوخلوط

هبت السماء مطرا
فمتلأت عينايا دموعا
رأسي إلى السماء رفعته
ليرتوي إرتواء
يا الله دموعي و ماء المطر
التفريق بينهما بات مستحيلا
أمشي و الرجل
ثيابي رثة بالية
كأن جسدي إخترقه الموت
و اخترمته المنية
إلى الله القدر لا إلى
الأخلاء الضعفاء أشكو
أضحى لا يرأب بتاتا
مع بعض البشر الإحتواء
إني أرى الحياة الدنيا
ما إلا متاع و غرور ثم فناء
فاللهم خلاصا جميلا
و تضمخا برضاك
أرجوه منك يا رب
العرش العظيم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق