اقتصاد

“طائرة الكارثتين” تستعد للعودة بعد 16 شهرا.

يبدأ طيارون وأطقم اختبار من إدارة الطيران الاتحادية في الولايات المتحدة وشركة بوينغ، حملة تستمر 3 أيام لاختبار الطائرة “737 ماكس” بعد 16 شهرا من منع تشغيله.

ويمثل هذا الاختبار لحظة فارقة في أسوأ أزمة شهدتها شركة “بوينغ” على الإطلاق، التي تفاقمت بعد أن تسببت جائحة كورونا في ركود صناعة الطيران والطلب على الطائرات.

وكان قرار منع طائرات “737 ماكس” الرائجة من الطيران في مارس 2019، بعد مقتل 346 شخصا في سقوط طائرتين في إثيوبيا وإندونيسيا قد أدى إلى رفع دعاوى قضائية، وإلى تحقيقات في الكونغرس ووزارة العدل الأميركية، وقطع مصدر دخل رئيسيا لشركة “بوينغ”.

وقال مصدر لوكالة “رويترز” إن طاقم الاختبار سينطلق بعد اجتماع توجيهي يستمر عدة ساعات، بطائرة “737 ماكس 7” مزودة بأجهزة الاختبار من مهبط “بوينغ” قرب سياتل.

وسينفذ الطاقم سيناريوهات مرسومة مسبقا أثناء التحليق مثل الدوران بزاوية حادة والقيام بعدة مناورات أكثر صعوبة، في مسار يتركز في الأساس فوق ولاية واشنطن.

وقال مصدر إن خطة الاختبار التي تنفذ على 3 أيام قد تشمل‭ ‬الهبوط ثم الإقلاع مباشرة عقب ملامسة العجلات للأرض، مع تعديل خطة الطيران وتوقيتاتها وفقا لحالة الطقس وعوامل أخرى.

وقالت المصادر إن الطيارين سيتعمدون استخدام النسخة المعدلة من البرنامج، الذي قيل إنه السبب في سقوط الطائرتين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق