علوم وتكنولوجيا

كيفية معرفة إذا ما كان حاسوبك مصابا بفيروس؟

جميعنا على علم بأن الفيروسات الحاسوبية -أو أنواع أخرى من التطبيقات – يمكنها أن تسبب مشاكل تبدأ بإزعاج المستخدمين وصولًا إلى تلف الحاسوب او سرقة محتواياتة. وبعض هذه البرامج الخبيثة تُكرّر نفسها حتى تملأ المساحة التخزينية المتوفرة على القرص الصلب في حاسوبك.

غالبًا ما تستطيع معرفة فيما إذا كان حاسوبك يحتوي على فيروسات، ولكن نادرًا ما يكون ذلك واضحًا.

غالبًا ما تستطيع معرفة فيما إذا كان حاسوبك يحتوي على فيروسات، ولكن نادرًا ما يكون ذلك واضحًا.

لا يريد أي شخص امتلاك حاسوب مصاب بفيروس خبيث، وهذا ما يجعل من الضروري ممارسة الحوسبة الآمنة وتثبيت برامج موثوقة لمكافحة الفيروسات، ويمكنك تجنب معظم تلك البرامج الضارة عن طريق الانتباه والبقاء بعيدًا عن بعض الخدع الشائعة. وإذا كان برنامج مكافحة الفيروسات الخاص بك بأحدث إصداراته، فحتمًا سيكون وضعك جيدًا.

ولكن أحيانًا تتجاوز الفيروسات خطوط دفاعاتنا. فربما بات برنامج مكافحة الفيروسات الخاص بنا قديمًا أو تم اختراقه بشيفرة خبيثة، أو قد ضغطنا عن طريق الخطأ على رابط معين أدى إلى تنشيط الفيروس، أو استخدم شخص آخر حاسوبنا وقام بتحميل بعض البرامج الخبيثة عن طريق الخطأ.

فكيف لك أن تعرف أن حاسوبك قد أُصيب بفيروس؟ إذا كان برنامج مضاد الفيروسات قويًا ومحدّثًا عندها ربما تستقبل رسالةً أثناء قيامه بعملية البحث (مسح). ما يجعل الكشف عن وجود الفيروس أمرًا في غاية السهولة. ولكن ماذا لو كان البرنامج قديمًا؟ أو لربما تمكن الفيروس من إيقاف عمل برنامج مكافحة الفيروسات؟ فهل هناك دلائل يمكنك ملاحظتها لتعرف وجود فيروسات؟

في الواقع هناك العديد من العلامات التي ربما تشير إلى وجود برامج خبيثة على حاسوبك، لنلقي نظرةً عليها:

تتراوح طبيعة الفيروسات بين المزعجة فقط والخطيرة.

تتراوح طبيعة الفيروسات بين المزعجة فقط والخطيرة.

علامات على وجود الفيروسات في الحاسوب:

على افتراض أن برنامج مضاد الفيروسات لم يحذرك بوجود فيروسات، إليك بعض المؤشرات التي تدل على وجودها:

إذا أصبح حاسوبك متزعزعًا، فهذه إشارة على أن هناك شيء ما خاطئ. وقد يصيب الملفات المهمة بعض الضرر والتي رغم ذلك تُبقي حاسوبك يعمل بشكل صحيح، ما يقود حاسوبك في النهاية إلى توقفه عن العمل. فإذا توقف حاسوبك عن العمل أثناء تشغيلك لتطبيق محدد أو فتحك لملف معين، يخبرك ذلك بأن خطأ ما قد حدث للبيانات، هذا إذا ما أتلفها.

هل يبدو حاسوبك أبطأ من المعتاد عند تشغيله؟ إذا كان جوابك نعم فهذا نتيجة الضرر الفيروسي الذي أصابه، إذ تكون قد بدأت شيفرة خبيثة باستنزاف موارد المعالجة للحاسوب. وإذا كان حاسوبك يعمل ببطء رغم عدم تشغيلك لتطبيق كبير الحجم، فربما لديك فيروس حاسوبي.

رسائل غريبة تشير إلى عدم قدرتك على الوصول إلى بعض محركات الأقراص على حاسوبك هي إشارة أخرى على أن شيء ما خاطئ. وبشكلٍ مشابه، قد تكون التطبيقات التي لا تتمكن من تشغيلها أو الملفات التي لا تتمكن من فتحها نتيجةً لإصابة حاسوبك بالفيروس. دلائل أخرى تندرج تحت القسم الصلب من حاسوبك (مثل الطابعات) التي لم تعد تستجيب للأوامر. على الرغم من ذلك لا تضمن تمامًا كل هذه الإشارات على وجود فيروسات في حاسوبك، إنما قد تشير إلى وجود خطأ فيه.

وإذا لاحظت تغيرات في حجم بعض الملفات حتى إن لم تدخل إليها، فهذه إشارة واضحة على وجود فيروس. وأخيرًا، إذا فتحت أحد القوائم (قائمة ابدأ أو غيرها) وظهرت مشوهة أو غريبة، فأنت في هذه الحالة ضحيةً لهجوم فيروسي.

من المهم أن تتذكر أن فيروسات الحاسوب هي أحد الأسباب الرئيسية لحدوث المشاكل التي تحدثنا عنها سابقًا وليست السبب الوحيد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق