سياحةعلوم وتكنولوجيامنوعات

مسح ثلاثي الأبعاد لتمثال نفرتيتي

عندما قام المتحف الألماني بعمل مسح للتمثال المصري الرائع للملكة نفيرتيتي، وضعت الملفات الرقمية محمية تمامًا كالتمثال نفسه. أخيرًا، وبالرغم من ذلك أصدر المتحف المصري وبابيروس Papyrus في برلين مسحًا ثلاثي الأبعاد للتمثال البالغ عمره 3000 آلاف سنة، بعد دعوة قضائية شنها فنان الوسائط الرقمية كوزمو وينمان. كتب وينمان بعد ذلك الملفات على موقع Thingiverse، وهو موقع متخصص لعرض وطباعة الملفات ثلاثية الأبعاد.

يعرض التمثال الوجه الرائع لنفرتيتي؛ عاشت نفرتيتي من سنة 1370 إلى 1336 قبل الميلاد، وكانت زوجة أحد ملوك الفراعنة وهو الملك أخناتون. نُحِت التمثال من الحجر الجيري بواسطة النحات المصري تحتمس عام 1340 قبل الميلاد. يُظهر التمثال الملكة نفرتيتي كأمرأة ناضجة تحمل جمالًا متناغمًا ومتوازنًا، وفقًا لوصف موقع المتحف.

كُشف أخيرا عن مسح ثلاثي الأبعاد لتمثال نفرتيتي - ما هو المكان الذي استخرج منه العلماء تمثال نفرتيتي؟ - المسح ثلالثي الأبعاد لتماثيل الفراعنة

استَخرج علماء الآثار القطعة الأثرية من منطقة تل العمارنة بمصر عام 1912، وتُعرض ضمن مجموعة متحف برلين المصري منذ عام 1920، غالبًا ما تقوم المتاحف بعمل نسخ ثلاثية الأبعاد للقطع الأثرية الهامة لجعلها سهلة المنال؛ على عكس القطع الأثرية الأقل أهمية؛ فيمكن عمل نماذج ثلاثية الأبعاد عالية الدقة بسهولة وأمان، وتكشف عن أدق تفاصيلها. مسح المتحف الملكة نفيرتيتي مسحًا ثلاثي الأبعاد عام 2016، لكن لحصول وينمان على إذن لعرضه كان معقدًا وأستغرق وقتًا طويلًا.

ابتداءً من هذا العام تابع وينمان بإصرار للوصول لملفات نفرتيتي بموجب قوانين حرية المعلومات بألمانيا، والتي تتيح لأي شخص الحصول على نسخ من السجلات الرسمية (والمتضمنة في ذلك الوسائط الرقمية) التي أُنشئت بواسطة الوكالات الفيدرالية.

صمم تمثال الملكة نفرتيتي من الحجر الجيري بواسطة النحات المصري تحتمتس سنة 1340 قبل الميلاد.

صمم تمثال الملكة نفرتيتي من الحجر الجيري بواسطة النحات المصري تحتمتس سنة 1340 قبل الميلاد.

لكن مؤسسة الإرث الثقافي الروسي، وهي مؤسسة حكومية ألمانية تعنى بالتراث الثقافي الألماني وتشرف على المتاحف الحكومية في برلين، رفضت في البداية طلب وينمان. وفقًا لما صرح به وينمان فإن ممثلي المؤسسة زعموا بأن إصدار نسخة ثلاثية الأبعاد سوف يتعارض مع مبيعات تماثيل نفرتيتي المقلدة بمتجر الهدايا، لكن في النهاية وافقت المؤسسة على طلبه وأرسلت لهUSB محملة بالمعلومات.

والأكثر من ذلك، قال وينمان: «ختم المتحف الجانب السفلي من النموذج ثلاثي الأبعاد فعليًا بترخيص المشاع الإبداعي، ما جعله متاحًا ومجانيًا لأي شخص نسخه ونقله للاستخدام غير التجاري، طالما تم التعرف على المصدر الأصلي».

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق