رياضة

مهما كانت النهايات.. ليفربول الأقرب بـ “التتويج بالحلم”

 تم إعلام أندية الدوري الممتاز بأنه، وبغض النظر عن الطريقة التي ستصوت بها بشأن استكمال الموسم أو إلغائه، سيتم تحديد بطل “البريميرليغ” وهوية الأندية الصاعدة والهابطة.

ويعني ذلك أن المتصدر ليفربول بات في حكم المؤكد أن يتوج بلقبه الأول في الدوري الانجليزى منذ 30 عامًا، رغم أنه لا يزال من غير المؤكد، حتى الآن، إذا ما كان سيتم استكمال الموسم، أو الاكتفاء بالمباريات التي أقيمت حتى قبل توقفه في مارس الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد .

وتم استبعاد فكرة “إبطال الموسم” خلال اجتماع عن بعد أجراه الاتحاد الانجليزى  مع المسؤولين التنفيذيين بأندية البريميرليغ، الاثنين.

وعلمت “سكاي نيوز” أن رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، غريغ كلارك أكد أن الموسم سيتم “حسمه” سواء عبر حساب متوسط عدد النقاط التي حصل عليها كل فريق، أو عبر استكمال المباريات المتبقية.

وبما أن ليفربول يبتعد بفارق شاسع في صدارة جدول ترتيب البريميرليغ، إذ جمع 82 نقطة، بفارق 25 نقطة أمام مانشيستر سيتى أقرب ملاحقيه، فقد بات إعلان تتويجه باللقب أمرا شبه مؤكد، سواء بحساب متوسط النقاط، أو إذا تم استئناف المباريات.

وفتحت الحكومة البريطانية الاثنين، الباب امام معاودة المنافسات الرياضية من دون جمهور، اعتبارا من مطلع يونيو.

ونشرت الحكومة الإرشادات التي يجب اتباعها من أجل تقليص قيود الاغلاق التام، وتضمنت الخطوة الثانية من العملية “السماح بإقامة الأنشطة الثقافية والرياضية خلف أبواب موصدة، مع الحرص الشديد على تجنب مخاطر التواصل الاجتماعي”.

ولن يُسمح بإقامة الأحداث، إلا إذا تم إحراز تقدم كاف في الحد من انتشار الفيروس من الآن وحتى ذلك الحين، بحسب رويترز.

ويبدو أنه سيكون على المشجعين في المملكة المتحدة الانتظار كثيرا قبل العودة لحضور المباريات .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق