رياضة

“هناك حل ” لإنقاذ الكرة الإسبانية بعد كورونا

الموسم متوقف في  إٍسبانيا منذ مارس، ورغم توقعات استئناف المباريات في يونيو من دون جماهير، لا تزال “الليغا” تتوقع أن تتكبد الأندية مجتمعة خسائر بقيمة 300 مليون يورو (326.07 مليون دولار) بسبب تراجع الإيرادات من جراء الوباء.

ولمواجهة هذه الخسائر الكبيرة قامت أندية عدة من بينها برشلونة وأتلتيكو مدريد بخفض مؤقت لرواتب اللاعبين والموظفين، لكن تيباس يعتقد أنه يجب إجراء المزيد من الاجراءات.

ونقلت صحيفة “اس” الإسبانية عن تيباس قوله “سيتعين على الأندية خفض رواتب لاعبيها. لا يوجد حل آخر”.

وأنفقت الأندية الأسبانية مبالغ قياسية العام الماضي في سوق الانتقالات، من بينها حصول برشلونة على خدمات أنطون غريزمان مقابل 120 مليون يورو من أتلتيكو مدريد، الذي أنفق بدوره 126 مليون يورو للتعاقد مع البرتغالي جواو فيلكس.

لكن تبياس قال إن الأندية ستضطر إلى تقليص نشاطها في سوق الانتقالات هذا العام طبقا لقواعد صارمة وضعها مسؤولو الدوري تحدد ما يمكن للنادي إنفاقه طبقا لإيراداته المتوقعة.

وأضاف “الأندية تملك فرقا تتجاوز الحد الأقصى المسموح به للرواتب الموسم المقبل، وسيتعين عليها الاستعانة أكثر بقطاع الشباب والأكاديميات، لأن السلطات لن تسمح بأي انتقالات تتجاوز هذا الحد.

وتابع: “لا أعتقد أنه سيكون هناك الكثير من صفقات الانتقال الموسم المقبل في إسبانيا أو في أي مكان آخر. الوضع الحالي لن يسمح بذلك. “

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق