الخميس 17 يناير، 2016
الرئيسية
أخبار النهاردة
أقلام حرة
egy
دماء جديدة على الطريق الدائرى
كتب: سلمى عادل
نشر فى : 11:49 ص
تصوير:
دماء جديدة على الطريق الدائرى

بعد سقوط «مقطورة»، سيارة نقل، كانت محملة بـ«زلط»، من أعلى الطريق الدائرى بمنطقة المنيب، على سيارتين ميكروباص، مساء أمس الأول، ووقوع خسائر بشرية تمثلت فى مصرع 8 وإصابة 9 وتحطم عدة سيارات، كانت «الوطن» هناك فى موقع الحادث، الذى تحول إلى بركة دماء وبقايا أشلاء متناثرة.

مصرع 8 فى سقوط «مقطورة زلط» من ارتفاع 18 متراً على ميكروباص فى المنيب.. وإصابة 9 وتحطم 5 سيارات

الحادث، الذى وقع فى الساعة العاشرة والنصف، مساء أمس الأول، أثناء سير سيارة نقل، أعلى الطريق الدائرى بمنطقة المنيب أمام نزلة شارع البحر الأعظم بالجيزة، نتج عن تصادم بين سيارة نقل وأخرى ملاكى، أدى إلى انفصال «مقطورة» النقل عن الكابينة، فسقطت من أعلى «الدائرى» من ارتفاع يقارب 18 متراً بعد أن حطمت الحاجز الخرسانى للطريق، وأخذت فى خط سقوطها سيارة ميكروباص، كانت واقفة لتحميل ركاب، و4 أشخاص تصادف وجودهم فى مكان الحادث، وسقطت على سيارات موقف المنيب، ما أدى إلى تحطيم سيارتين ميكروباص، وأخرى بيجو، بالإضافة إلى مصرع 8 وإصابة 9 آخرين.

وكشفت التحريات أنه عقب الحادث بـ15 دقيقة، تحركت قوات من رجال الحماية المدنية، وضباط المباحث، تحت قيادة اللواء خالد شلبى، مدير الإدارة العامة للمباحث، والمقدم هانى عكاشة، رئيس مباحث قسم الجيزة، إلى مكان الواقعة، وتجمع أهالى المنطقة، وتم الاستعانة بـ5 أوناش لرفع آثار الحادث، واستخرجت القوات 8 جثث بينهم طفلان، وتم نقلهم إلى مستشفى «أم المصريين»، بعد أن تم الدفع بـ10 سيارات إسعاف، وانتشلت القوات 9 آخرين تبين إصابتهم بكسور وجروح فى مختلف أنحاء جسدهم، وتم نقلهم لمستشفى الهرم وأم المصريين.

وأضافت التحريات أن الحادث أوقف حركة السير لمدة 6 ساعات، وتمكنت القوات بقيادة اللواء أحمد حجازى، مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، من إزالة آثار الحادث، وتبين من خلال تحريات أشرف عليها اللواء رضا العمدة، مدير المباحث الجنائية، والعميدان درويش حسين، رئيس المباحث الجنائية، وطارق حمزة، مفتش مباحث جنوب الجيزة، أن الحادث نتيجة اختلال عجلة القيادة بيد سائق السيارة «التريلا»، ما أدى لاصطدامه بعدد من السيارات أعلى «دائرى المنيب» ثم أطاح بالسور الخرسانى وسقطت «مقطورة» السيارة على موقف المنيب.

النيابة تقرر التحفظ على سائقى «النقل» و«الملاكى».. وتستمع إلى أقوال المصابين.. وتصرح بدفن جثث الضحايا

وأوضحت المعاينة والتحريات أن بين المصابين عماد حمدى محمد، مصاب بكسر فى الترقوة اليمنى واشتباه كسر بالساق اليمنى، وصبحى عبدالعليم، مصاب بجرح متهتك باليد اليمنى، ومحمد عبدالستار محمد، مصاب باشتباه ما بعد الارتجاج، وحسام حمدى، مصاب بجرح قطعى فى فروة الرأس، وميخائيل مرزوق ملك، مصاب بكسر بقاع الجمجمة وقطع بالكتف اليمنى، ورحاب حسن على، مصاب باشتباه ما بعد الارتجاج، وعزت على عبدالعال، مصاب باشتباه ما بعد الارتجاج وكسر فى الجمجمة، أما الضحايا فهم عزت عبدالمنعم زغلول، وشعبان عبده صالح، وإسماعيل سيد محمد، وثلاثة مجهولون، وطفل 9 سنوات وآخر 5 سنوات.

وقال اللواء أحمد حجازى، مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، إنه أجرى معاينة لمكان الحادث، وتبين أنه وقع نتيجة خطأ بشرى وليس لعيوب فنية بالكوبرى، وأضاف لـ«الوطن» أن قوات الشرطة تحفظت على سائق السيارة النقل المتسببة فى الحادث، وتم تحرير محضر له.

وروى عدد من شهود العيان تفاصيل الحادث، وقال محمد يوسف، أحد الشهود، إن السيارة سقطت من أعلى «الدائرى» بعد اختراق الحاجز الحديدى، وسقطت مباشرة على سيارتين ميكروباص بداخلهما ركاب، وأضاف أن الأجهزة الأمنية وسيارات الإسعاف تأخرت قرابة نصف الساعة، ما دفع الأهالى للتدخل لإنقاذ المصابين.

وقال على إبراهيم، قهوجى: «كنا قاعدين فى القهوة وسمعت صوت هزة زى ما يكون زلزال، جرينا بسرعة أنا واللى على القهوة عشان نشوف إيه اللى حصل، فلقينا المقطورة معلقة بالدائرى ووراها عربية ميكروباص لحد ما وقعوا على الأرض فوق عربية بيجو 7 راكب»، وتابع: «5 عربيات اتكسرت بعد ما وقعت المقطورة عليهم منهم 4 ميكروباص»، وأضاف: «أنا خرّجت جثة لواحد راسه مفصولة عن جسمه، وطفل خرجت أمعاؤه بالكامل، وشفت أشلاء جثث الضحايا طايرة من فوق الدائرى»، وأوضح: «من قوة الهزة اللى سمعناها كنا فاكرين أن الكوبرى وقع كله من شدة الصوت».

وعقب الانتهاء من رفع آثار الحادث، تمت إعادة حركة المرور، التى كانت قد توقفت تماماً، وحرر المقدم هانى عكاشة، رئيس مباحث قسم الجيزة، محضراً بتفاصيل الواقعة، وسجل فيه أقوال الشهود، وأقوال قائد السيارة النقل، وتم إخطار المستشار ياسر التلاوى، المحامى العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، وباشر التحقيقات فريق من نيابة حوادث جنوب الجيزة، تحت رئاسة المستشار أحمد ناجى، رئيس نيابة الحوادث، وقررت النيابة تشريح جثث الضحايا، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

وكشفت التحقيقات، التى جرت بنيابة قسم الجيزة برئاسة المستشار محمود عابدين، فى الحادث، والمعاينة التى أجراها فريق النيابة الذى ترأسه محمد يونس، مدير نيابة قسم الجيزة، ورافقه مهاب ياسر، وكيل النيابة، تحطم السور الخرسانى للطريق الدائرى وتهشم مقطورة السيارة النقل والميكروباص اللذين سقطا من أعلى الكوبرى، فضلاً عن تحطم 3 سيارات ميكروباص وسيارة بيجو 7 راكب إثر سقوط المقطورة عليها، وتم إلقاء القبض على سائق السيارة النقل وسائق السيارة الملاكى للتحقيق معهما، وصرحت النيابة بدفن جثث الضحايا واستمعت لأقوال المصابين حول ظروف وملابسات الحادث.

اخبار متعلقة
شارك بتعليقك
الاسم الكريم
بريدك الاليكتروني
عنوان التعليق
التعليق