السبت 17 أبريل، 2019
الرئيسية
أخبار النهاردة
أقلام حرة
egy
مباراتين من العيار الثقيل فى ربع نهائي دورى أبطال أوروبا
كتب: اسراء حسين
نشر فى : 11:55 ص
تصوير: اخرون
مباراتين من العيار الثقيل فى ربع نهائي دورى أبطال أوروبا

تختتم اليوم الأربعاء منافسات الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا بمواجهتين قويتين حيث يحل ليفربول الإنجليزي ضيفًا ثقيلًاعلى فريق بورتو البرتغالي في التاسعة مساء على ملعب الدراجاو، فيما تجمع المباراة الثانية بين الإنجليزيين مانشستر سيتي وتوتنهام على ملعب استاد الاتحاد في التوقيت ذاته.

يبدو ليفربول المرشح الأوفر حظاً لبلوغ الدور نصف النهائي من منافسات دوري أبطال أوروبا، بعدما تفوق في مباراة الذهاب بهدفين دون مقابل، ويكفي ليفربول التعادل السلبي أو الهزيمة بهدف نظيف لخطف بطاقة الصعود للدور نصف النهائي، بينما يحتاج بورتو لتحقيق الفوز بثلاثية نظيفة لمواصلة مشواره الأوروبي.

تحمل مباراة اليوم ذكرى طيبة لنادي ليفربول بعدما حقق فوزًا عريضًا على بورتو البرتغالي بخماسية نظيفة فى المباراة التى جمعتهما على ملعب “الدراجاو”، فى ذهاب دور الـ16 بمسابقة دورى أبطال أوروبا الموسم الماضي.

وجاءت خماسية ليفربول عن طريق نجومه الثلاثة المصرى الدولى محمد صلاح، روبرتو فيرمينو، وساديو مانى الذى سجل 3 أهداف “هاتريك”، فى الدقائق 25، 29، 53، 70 و85 من عمر المباراة.

جدير بالذكر أن مباراة الإياب التى أقيمت العام الماضي على ملعب “آنفيلد” انتهت بالتعادل السلبى، ليحجز ليفربول مقعده في الدور ربع النهائى بالنسخة الماضية من مسابقة دورى أبطال أوروبا.

ويدخل ليفربول مباراة اليوم وسط معنويات عالية بعدما حقق فوزًا غاليًا على تشيلسي بهدفين دون مقابل سجلهما ساديو ماني ومحمد صلاح ليعتلي صدارة الدوري الانجليزي برصيد 85 نقطة متفوقًا بفارق نقطتين على مانشستر سيتي أقرب منافسيه والذي يمتلك مباراة مؤجلة.

ويسعى ليفربول للخروج من مباراة اليوم بنتيجة إيجابية تمنحه تذكرة العبور إلى الدور نصف النهائي ويعول ليفربول على سجله في هذه المرحلة من المسابقة، إذ تأهل إلى نصف النهائي في 10 من المرات الـ14 التي بلغ فيها سابقا ربع النهائي.

وارتفع سقف طموحات جماهير السيتي حيث تأمل في إنهاء الموسم بأربعة ألقاب، رغم أن جوارديولا اعتبر أن هذ الأمر مستحيل.

ويتطلع مانشستر سيتي إلى تعويض الفرص الضائعة في مباراة الذهاب والتي كان أبرزها ضربة الجزاء التي سددها سيرجيو أجويرو وتصدى لها الحارس هوجو لوريس.

وكان لهذا التصدي دورا واضحا في تعزيز ثقة توتنهام الذي قدم انطلاقة لم يوقفها حتى الخروج الصادم للنجم والهداف هاري كين في الدقيقة 58 بسبب إصابته في الكاحل.

ودفع السيتي ثمن الفرص الضائعة حينها عندما سجل سون هيونج مين هدف الفوز لتوتنهام في الدقيقة 78 ، لتزداد الضغوط على السيتي في مباراة الإياب.

والآن، بات التحدي في ذروته بالنسبة للسيتي حيث أن مباراة اليوم ستحدد مصيره في البطولة الأوروبية هذا الموسم.

وأبدى جوارديولا ثقة هائلة بالفريق وقدراته قبل مباراة ، وصرح قائلا: لو سألت عما سيحدث، أقول إننا سنتأهل إلى الدور قبل النهائي. هذا ما أشعر به الآن.

ويفتقد توتنهام في مباراة اليوم لجهود قائده هاري كين بسبب الإصابة، بينما يغيب عن مانشستر سيتي الحارس كلاوديو برافو، والظهير الأيسر زينتشينكو للسبب ذاته.

اخبار متعلقة
شارك بتعليقك
الاسم الكريم
بريدك الاليكتروني
عنوان التعليق
التعليق