الخميس 16 يونيو، 2019
الرئيسية
أخبار النهاردة
أقلام حرة
egy
المنتخب فى التجربة الثانية أمام غينيا قبل أمم إفريقيا
كتب: اسراء حسين
نشر فى : 1:29 م
تصوير: اخرون
المنتخب فى التجربة الثانية أمام غينيا قبل أمم إفريقيا

يدخل المنتخب الوطنى فى التاسعة مساء اليوم الأحد التجربة الودية الثانية و البروفة الأخيرة أمام منتخب غينيا باستاد برج العرب بالإسكندرية.

ويستعد المنتخب الوطني، لمواجهة زيمبابوي، في العاشرة مساء الجمعة المقبل باستاد القاهرة في الجولة الأولى للمجموعة الأولى للفراعنة ببطولة أمم إفريقيا 2019، التي تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو حتي 19 يوليو المقبل بمشاركة 24 منتخب لأول مرة في تاريخ البطولة.

واستقر الجهاز الفني للمنتخب الوطني، بقيادة المكسيكي خافيير أجيري، على الدفع بالقوام الأساسي للفراعنة، في مباراة اليوم، من أجل الوقوف على أفضل أداء، بعد المستوى المتواضع الذي ظهر عليه المنتخب أمام تنزانيا، في اللقاء الذي شهد العديد من التغييرات على مستوى التشكيل، والذي انتهى بفوز الفراعنة بهدف نظيف سجله أحمد المحمدي، قائد المنتخب.

ومن المنتظر أن يدفع أجيري، بأحمد الشناوي، في حراسة مرمى الفراعنة بالشوط الأول من اللقاء، على أن يشارك بدلًا من محمد الشناوي، في الشوط الثاني، حيث يسعى المكسيكي للوقوف على مستوى الحارسين، من اجل الاستقرار على الحارس الأساسي للفراعنة في كأس الأمم.

واستقر أجيري على تشكيل الفراعنة في مباراة اليوم، والمكون من “أحمد الشناوي في حراسة المرمى، أمامه أحمد حجازي و باهر المحمدي و أيمن أشرف و أحمد المحمدي وفي الوسط محمد النني و طارق حامد و عبدالله السعيد و تريزيجيه و عمرو وردة و مروان محسن.

ويشارك محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي و منتخب مصر فى جزء من ودية اليوم أمام غينيا بعد أن كان هناك إقتراح بإبعاده عن المباراة و إراحته بسبب خوضه 52 مباراة هذا الموسم مع ناديه الإنجليزي وخوضه لنهائى دوري أبطال فى الأول من يونيو أمام توتنهام وتتويج فريقه باللقب.

وأكد هانى رمزى، مساعد المدير الفنى للمنتخب الوطنى لكرة القدم، أن تجربة غينيا اليوم تأتى فى إطار الاطمئنان على جميع اللاعبين فى قائمة المنتخب وتجهيزهم لكل طرق اللعب التى أعدها الجهاز الفنى لخوض غمار البطولة الأفريقية .

وأضاف مساعد المدير الفنى للمنتخب، أن الجهاز الفنى يقف بالفعل على نسبة كبيرة من التشكيل الأساسى، لكن لابد أن يكون كل اللاعبين على مستوى بدنى وفنى عال، لأن مشوار البطولة طويل وسيكون لكل لاعب دوره فيها .

وأكد رمزى أن الروح العالية التى أبداها اللاعبون فى معسكرهم الحالى تجعل الجهاز الفنى مطمئناً على تماسك الفريق وقدرته على تحقيق النتائج المرجوة، لاسيما بعدما تعاهدنا جميعاً منذ البداية على نسيان انتماءاتنا المحلية على باب المعسكر وأصبح انتماؤنا جميعاً واحداً لبلدنا ومنتخبنا الوطنى.

تعول الجماهير المصرية أمال كبيرة على المكسيكى خافيير أجيرى المدير الفنى للمنتخب من أجل تتويج مصر على لقب بطولة كأس الأمم الأفريقية.




اخبار متعلقة
شارك بتعليقك
الاسم الكريم
بريدك الاليكتروني
عنوان التعليق
التعليق