الأربعاء 24 يوليو، 2019
الرئيسية
أخبار النهاردة
أقلام حرة
egy
الزمالك لم يستسلم أمام الإسماعيلى لأماله الضعيفة لحصوله على الدورى
كتب: اسراء حسين
نشر فى : 12:47 م
تصوير: اخرون
الزمالك لم يستسلم أمام الإسماعيلى لأماله الضعيفة لحصوله على الدورى

يخوض فى الثامنة مساء اليوم فريق الزمالك بقيادة خالد جلال مواجهة فى غاية الصعوبة أمام الإسماعيلى، على استاد بترو سبورت، ضمن مؤجلات الجولة 27 من عمر مسابقة الدورى الممتاز.

يدخل الزمالك ، المباراة وشعاره استعادة الانتصارات المتوقفة بعد ثلاث تعادلات متتالية امام كلا من الانتاج الحربي وحرس الحدود واخيرا الجونة ، جعلت الفريق يتراجع عن القمة ، وبات مهددا بضياع الدوري ، بعدما كان الزمالك الاقرب للفوز بالبطولة ، بعد اتساع الفارق بينه وبين الاهلي ، قبل ان ينتفض الأخير ويحقق انتصارات متتالية .

الزمالك يمر بمرحلة عدم اتزان بعد النتائج الاخيرة ورحيل السويسري كريستيان جروس والاستعانة بالمدرب خالد جلال الذي فشل في الفوز علي حرس الحدود والجونة ، وبات مهددا بالاقالة من منصبه عقب مباراة الاهلي الاحد المقبل .

وفضل مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك، عدم المساس بالجهاز الفنى للفريق عقب مباراة الجونة ، مطالبًا بضرورة حصد الثلاث نقاط أمام الإسماعيلى، خاصة أن الثلاث نقاط تكمن أهميتهم فى حسم المشاركة رسميًا فى النسخة القادمة من دورى أبطال أفريقيا حيث يحتل بيراميدز حاليًا المركز الثانى فى جدول الدورى برصيد 70 نقطة ولكنه أنهى مبارياته فى البطولة بشكل رسمى ويحتاج الأبيض إلى تخطيه لضمان المشاركة فى دورى الأبطال خاصة أن أى تعثر أمام الإسماعيلى أو الأهلى فى ختام الدورى قد يهدد مشاركة الأبيض فى تلك البطولة خاصة إن المركز الثالث سيدفع به إلى التواجد فى الكونفدرالية.

وقال مرتضى منصور ، “إنه يتمسك بالأمل فى تتويج فريقه بلقب الدورى موضحا أنه من الممكن تعثر الأهلى أمام المقاولون العرب ، ويتبقى للزمالك مباراتين إذا نجح في تحقيق الفوز خلالهما سيفوز بلقب الدوري”.

ويحتاج الزمالك لتعادل الأهلى أو هزيمته أمام المقاولون العرب لإحياء آماله فى التتويج بالدورى وتأجيل الحسم إلى مباراة القمة، خاصة أن فوز الأحمر على الذئاب ، سيعلنه رسميًا بطلا للنسخة الجارية من الدورى الممتاز،

وأهدر الزمالك فرصة سهلة بالتتويج بالدورى هذا الموسم بعدما كان متصدرًا للبطولة ، بعد الهزيمة امام بيراميدز والمصرى والتعادل مع طلائع الجيش و المقاولون العرب والإنتاج الحربى وحرس الحدود والجونة، ليتبقى أمام الأبيض فرصة وحيدة مرتبطة بهزيمة أو تعادل الأهلى أمام المقاولون العرب ، لتأجيل حسم التتويج بلقب الدورى حتى مباراة القمة المقرر إقامتها الأحد المقل، فى ختام منافسات الدورى.

واستقر خالد جلال ، على إجراء بعض التغييرات في تشكيل الفريق امام الإسماعيلي ، والدفع بالمغربي خالد بوطيب منذ البداية على حساب عمر السعيد في خط الهجوم بجانب مشاركة محمد عبد الغني في خط الدفاع على حساب محمود حمدي الونش، وعماد السيد في حراسة المرمى بدلا من عمر صلاح بعد الخطأ الذي وقه فيه خلال لقاء الجونة وتسببه في الهدف الثاني الذي سكن مرمى الفريق الأبيض وزاد من صعوبة المباراة على الزمالك.

ويعود عبدالله جمعة للمشاركة في مركز الظهير الأيسر بدلا من بهاء مجدي عقب انتهاء عقوبة الإيقاف التي تعرض لها وغيابه عن مواجهة الجونة الأخيرة ، ويفكر خالد جلال في الدفع بعبدالله جمعة في مركزه الأساسي كجناح وبقاء بهاء مجدي في الجبهة اليسرى للاستفادة من القدرات الهجومية لجمعة بجانب الغيابات التي تطارد الفريق في الخط الأمامي وعلى رأسهم يوسف أوباما الذي تعرض للطرد في لقاء الجونة بجانب محمود كهربا المنقطع عن التدريبات منذ فترة طويلة.

وعلى الرغم من اهتزاز مستوى محمود علاء في لقاء الجونة لكن الجهاز الفني يتمسك ببقائه للاستفادة من عنصر الخبرة لديه وقدرته على العودة لمستواه المعهود في أسرع وقت وثقتهم في إمكانياته الفنية وحاجة الفريق الضرورية إلى عنصر الخبرة في هذا التوقيت، ونفس الأمر بالنسبة للتونسي فرجاني ساسي الذي ظهر بشكل مغاير في المواجهة الأخيرة وبصورة بعيدة تمامًا عن أدائه وفورمته لكن الجهاز الفني يرفض إراحته أو وضعه على دكة البدلاء خاصة أنه يمثل إضافة كبيرة للفريق وعنصر خبرة لا غنى عنه في التشكيلة الأساسية خلال الفترة الحالية.

في المقابل ، يسعي الإسماعيلي ، لتحقيق أفضل إعداد ممكن بالفوز علي الزمالك ، وتحقيق نهاية جيدة بالدورى الممتاز .

ويعانى الإسماعيلى من غياب العديد من نجوم الفريق على رأسهم محمود متولى ومحمد صادق وكريم بامبو ومحمود دونجا.

يتشبث الفارس الأبيض بالأمل الأخير نحو تحقيق لقب الدورى لهذا الموسم بالفوز على الدراويش، وتعثر الأهلى أمام المقاولون فى المباراة التى ستقام فى نفس التوقيت.

اخبار متعلقة
شارك بتعليقك
الاسم الكريم
بريدك الاليكتروني
عنوان التعليق
التعليق