الثلاثاء 6 مارس، 2016
الرئيسية
أخبار النهاردة
أقلام حرة
egy
الإعدام شنقا لإمين شرطة لقتله ثلاثة أشقاء بالشرقية
كتب: جريدة النهار
نشر فى : 4:26 م
تصوير: اخرون
الإعدام شنقا لإمين شرطة لقتله ثلاثة أشقاء بالشرقية

صدقت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، منذ قليل، برئاسة المستشار خالد عبد الرحمن، على قرار فضيلة مفتى الديار المصرية بالإعدام شنقا، لأمين شرطة بمديرية أمن القاهرة، لقيامه بقتل 3 أشقاء بقرية بأبوحماد.

تعود أحداث الواقعة، لشهر سبتمبر لسنة 2012 ، عندما تلقى اللواء محمد كمال جلال مدير أمن الشرقية، إخطارا من العميد عمر عمر زيد مأمور مركز أبو حماد، يفيد قيام “أحمد س ح”، وشهرته “تامر” 30 سنة أمين شرطة من قوة أمن القاهرة قسم شرطة بدر ومقيم دائرة مركز بأبو حماد بالشرقية، بإطلاق النار من سلاحه الميرى على ثلاثة أشقاء عقب خروجهم من صلاة الجمعة، مما أسفر عن وفاة كل من “خالد ع ع” 34 سنة عامل، متأثرا بطلق نارى فى الرأس، و”رامى” أمين شرطة سابق 25 سنة بطلق نارى بالساق، و”شامل” 32 سنة موظف بمحكمة الزقازيق الابتدائية.

وتم التحفظ على الجثث بمشرحة المستشفى العام، وتحرر المحضر رقم 15707 جنح أبو حماد. وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق بإشراف المستشار أحمد دعبس المحامى العام الأول لنيابات جنوب الشرقية ومن جانبه قامت أجهزة الأمن بمديرية الأمن بفرض تعزيزات أمنية خشية من قيام أهالى المجنى عليهم من الفتك بالجانى وأسرته .

وتبين من التحقيقات، قبل الحادث بأيام، أوشى بعض أهالي القرية للمتهم، بأن أبناء عمومته هم سبب مرضه المتواصل، لقيامهم بعمل سحر له، فعقد العزم على التخلص منهم، وتربص بهم، وانتظرهم عقب أداء صلاة الجمعة، وفور خروجهم من مسجد القرية، أطلق عليهم وابلا من الأعيرة النارية، وسط ذهول الأهالى، وتم القبض على المتهم، وقررت النيابة العامة حبسه احتياطيا وإحالته للمحكمة التى أصدرت حكمها المتقدم.

اخبار متعلقة
شارك بتعليقك
الاسم الكريم
بريدك الاليكتروني
عنوان التعليق
التعليق