الخميس 10 مارس، 2016
الرئيسية
أخبار النهاردة
أقلام حرة
egy
عقد اتفاق مصري عراقي أردني لتنفيذ خط أنبيب بترول موازى من العقبة إلى البصرة
كتب: جريدة النهار
نشر فى : 1:57 م
تصوير: اخرون
عقد اتفاق مصري عراقي أردني لتنفيذ خط أنبيب بترول موازى من العقبة إلى البصرة

عقد اليوم الخميس كلا من وزراء بترول  مصر والأردن والعراق جلسة مباحثات موسعة، لدعم مسيرة التعاون المشترك بين الدول الثلاث فى كافة الأنشطة البترولية فى إطار أهمية تفعيل التعاون الإقليمى بين الدول الثلاث وإعطاء دفعات للمشروعات البترولية والغازية المشتركة وسبل تعزيز المصالح المشتركة.

وعلى هامش المباحثات وقع المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور إبراهيم سيف، وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردنى، والمهندس عادل عبد المهدى، وزير النفط العراقى، محضر اجتماع اللجنة العليا الثلاثية بعد الاجتماعات التى شارك فيها مجموعات عمل من الدول الثلاث لاستعراض تطورات ما تم الاتفاق عليه من مشروعات الواردة فى مذكرة التفاهم التى تم توقيعها فى منتصف نوفمبر الماضى فى الأردن، بحضور المهندس فؤاد رشاد رئيس هيئة المديرين بشركة فجر الأردنية والمهندس عبدالمجيد الرشيدى رئيس شركة فجر المصرية.

وقال وزير البترول المصرى أنه تم عقد عدة جلسات ثنائية وثلاثية مع الوزيرين العراقى والأردنى لاستعراض أوجه التعاون القائمة والمشروعات المستقبلية، مشيراً أنه لمس خلال المباحثات الرغبة الكاملة على دفع مجالات التعاون للاستفادة من الموارد المتاحة للدول الثلاث والاستفادة من الإمكانيات والخبرات المتاحة فى تنفيذ المشروعات الكبرى فى صناعة البترول والغاز، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على تنفيذ خط أنابيب بترول إضافى موازى يبدأ من البصرة جنوب العراق ومنها إلى حديثة غرب العراق ثم إلى مدينة الزرقاء الأردنية ومنها إلى مدينة العقبة، ثم يتم نقل الخام بالناقلات إلى مصر لتكرير كميات من الخام بمعامل التكرير المصرية أو للتصدير.

وأشار طارق الملا إلى أن الدول الثلاث اتفقت على زيادة قطر خط الغاز المزمع إنشائه الموازى لخط أنابيب الخام من مدينة الرميلة جنوب العراق وحتى مدينة معان جنوب الأردن وربطه بخط الغاز العربى لنقل فائض الغاز الطبيعى العراقى لمصر.

وأكد الوزير المصرى أن تعظيم البنية التحتية المتاحة بالدول الثلاث ودعم التكامل الاقتصادى من خلال تنمية الثروات البترولية هدف استراتيجى، بالإضافة إلى أن التعاون يتيح صقل المهارات وتنمية الكوادر البشرية فى الدول الثلاث وأنه تم بحث إمكانية زيادة أنشطة شركة فجر المصرية لتشمل مجالات توصيل الغاز الطبيعى للصناعة داخل الأردن والاستفادة من إمكانيات شركات المقاولات والحفر المصرية فى تنفيذ المشروعات البترولية فى الأردن والعراق.

فيما أكد الوزير العراقى الحرص الشديد للدول الثلاث على دعم التعاون المتبادل فى مشروعات استراتيجية كبرى تسهم فى دعم النمو الاقتصادى لقطاعات أوسع تتعدى قطاع البترول فى الدول الثلاث لتحقيق المنفعة المشتركة، وأضاف أن العراق يعد حاليا ثالث مُصدُر للبترول عالمياً حيث بلغ إنتاجه حالياً حوالى 4.7 مليون برميل يومياً وأن هذه المشروعات تحقق الربحية والمنفعة المشتركة لكل الدول الأطراف.

ومن جانبه أشاد الوزير الأردنى بروح التعاون المشترك وجدية الأطراف الثلاث فى هذه المشروعات الاستراتيجية التى سيكون لها تحول اقتصادى مهم، مشيراً إلى أن هناك اهتماماً كبيراً من مؤسسات تمويل دولية بهذا المشروع الاستراتيجى الذى يدعم التعاون الإقليمى بين الدول الثلاث.

اخبار متعلقة
شارك بتعليقك
الاسم الكريم
بريدك الاليكتروني
عنوان التعليق
التعليق