الخميس 24 يناير، 2016
الرئيسية
أخبار النهاردة
أقلام حرة
egy
عمر مصطفى متولي: لم أعمل مع خالي عادل إمام
كتب: سلمى عادل
نشر فى : 2:33 م
تصوير: اخرون
عمر مصطفى متولي: لم أعمل مع خالي عادل إمام

الممثل الشاب قال إن “مسرح مصر” له معزة خاصة مهما تعددت بطولاته

سنوات قليلة شهدت صعوداً كبيراً للفنان الشاب عمر مصطفى متولي، نجل الفنان الراحل مصطفى متولي، والذي قدم العديد من الأعمال، آخرها بطولة فيلم “أوشن 14” الذي استقبلته دور العرض قبل ساعات، إضافة لمشاركته بعروض “مسرح مصر”.

وفي مقابلة مع “العربية.نت” تحدث عمر عن الفيلم، مشيراً إلى كونه بعد تقديمه لشخصية “طاعون” من قبل في مسلسل “دلع بنات”، كانت لديه الرغبة في تقديمها من خلال فيلم، وبالفعل أجرى اتصالات بعدد من المنتجين، ولكنه وجد حماسا كبيرا لدى المنتج محمد السبكي.

وبعدها بدأت رحلة التحضير للفيلم، حيث رشح عمر المخرج شادي الرملي للمنتج محمد السبكي، خاصة أنه تعامل معه من قبل، ووقتها وجد بطل الفيلم ترحيباً كبيراً من شادي الرملي، وكذلك حبه للشخصية التي سيتم تقديمها.

كما أن عمر متولي كانت لديه الرغبة في الظهور من خلال الفيلم بصحبة نجوم “مسرح مصر”، وهو ما برره بكونه يرى أنهم من أقوى الأبطال المتواجدين في الفرقة المسرحية، لذلك فضل أن يضع شخصية “طاعون” إلى جوارهم، وهو ما حدث بالفعل.

الفيلم بدأ باسم “أحلام طاعون” ثم تحول إلى “طاعون جوب” قبل أن يستقر في النهاية على “أوشن 14″، وهو اسم مقارب لأفلام قدمها النجم العالمي جورج كلوني، وهو ما علق عليه بطل الفيلم بكونهم “قاصدين الإفيه”، خاصة أنه خلال تنفيذ الفيلم كان يتم الاستقرار على اسم، قبل أن يجدوا اسما آخر أفضل، ليستقروا في النهاية على “أوشن 14″، خاصة أن العمل يحمل بشكل ساخر الأجواء الخاصة بفيلم جورج كلوني والخاصة بتشكيل العصابة الإجرامية.

إعادة الشخصية مرة أخرى

قد توجه الاتهامات لبطل الفيلم بتكرار الشخصية مرة أخرى، ولكنه رد على هذه النقطة بكونه أحب الشخصية وفضل أن يراها الجمهور من خلال شاشة السينما، وفي الوقت نفسه هو قدم شخصيات وأدوارا مختلفة في عدد من الأعمال الدرامية والسينمائية، وهو ما يؤكد أنه لم يقدم هذا الدور لكونه لا يمتلك شخصيات.

وشدد متولي على كونهم في الفيلم احترموا القصة الدرامية المقدمة، ولم يكن الهدف من العمل تقديم إفيهات مضحكة، خاصة أن الفيلم كان أقرب في أسلوبه إلى الكوميديا الإيطالية.

علاقة أحلام بالفيلم

الفيلم تناول رحلة العصابة لسرقة مجوهرات الفنانة الإماراتية أحلام، والأخيرة معروفة بأنها دائما تعلق على كل ما يتناولها. إلا أن عمر أكد أن أحلام على علم بالفيلم، مشيداً بها وبروحها، كما أشار إلى كون الفيلم لم يظهرها سوى بصورة جيدة من خلال الأحداث حتى النهاية، موضحاً أن أحلام صرحت من قبل بكون الفيلم عرض عليها لتظهر فيه، ولكنها رفضت وعللت ذلك بكونها لا تجيد التمثيل.

من كواليس الفيلم

من كواليس الفيلم

التعاون مع عادل إمام

علاقة قرابة تجمع عادل إمام بعمر، فزعيم الكوميديا هو خاله، وعلى الرغم من ذلك لم يشارك في أعماله، وهو ما فسره قائلاً: “الظروف جاءت هكذا”، مشيراً إلى كونه عرض عليه المشاركة في مسلسل “أستاذ ورئيس قسم”، إلا أن الدور لم يعجبه فاعتذر عنه، مؤكداً أنه كان يرتجف وهو يعتذر عن الدور، ولكن عادل إمام تفهم الأمر.

وعن الأقاويل الخاصة برفضه للعمل مع عادل إمام حتى لا يقال أنه يعمل مع قريبه، أكد عمر أن أي ممثل يحصل على صك القبول حينما يعمل مع عادل إمام، وهو ما يعني أنه لا يصح القول بكونه يقصد عدم العمل معه، ولكن في الوقت نفسه هو يقدم أدواراً مميزة من خلال الأعمال التي يشارك فيها، والأمور تسير على نحو جيد.

المشاركة في “مسرح مصر”

عمر مصطفى متولي هو أحد أبطال فرقة “مسرح مصر” بصحبة الفنان أشرف عبدالباقي، وعلى الرغم من تقديمه لبطولات في السينما والتلفزيون إلا أن أدواره في عروض “مسرح مصر” ليست بالكبيرة، وهو ما فسره بكونه مقصودا لأكثر من سبب.

وأوضح عمر أن أبطال “مسرح مصر” لديهم خلفية كبيرة بالمسرح، وهو أمر لم يكن يمتلكه هو، خاصة أنهم منذ 9 سنوات يشاركون في عروض مسرحية، وذلك في الوقت الذي كان هو يقدم أدواره أمام الكاميرا، وبالتالي فمن المنطقي أن يقدم أدوارا صغيرة على المسرح.

وأشار عمر إلى كونه مشاركا في الفرقة منذ الموسم الأول الذي كان يقدم تحت مسمى “تياترو مصر”، وحينما كان يذهب إلى المسرح لم يكن يجد سوى صفين أو ثلاثة من الجمهور، وكانت لديه رغبة كبيرة في تعلم المسرح.

وواصل عمر حديثه قائلاً: “مفيش حد ساعدني غير أشرف عبدالباقي، وفتحلي بيته في المسرح”، مشيراً إلى كونه اتصل بكثيرين ولكن لم يقف إلى جواره سوى أشرف عبدالباقي.

وطلب عمر من عبدالباقي أن يشارك بصحبتهم، حتى وإن تطلب الأمر مجرد فتح ستارة المسرح حسبما يؤكد، وهو ما رحب به عبدالباقي، حتى تدرج عمر في الفرقة إلى أن صار في الوقت الحالي واحدا من الأبطال الثمانية الأساسيين.

وأكد عمر أنه صار لديه تطور رهيب على المسرح، مؤكداً أن “مسرح مصر” له معزة خاصة في قلبه، وذلك رغم بطولاته التي قدمها في السينما والتلفزيون.

وفي النهاية، أكد متولي أنه حتى الآن لم يستقر على عمل لرمضان المقبل، حيث اعتذر عن بعض الأعمال، ومن الممكن أن يقوموا بالتحضير لفيلم جديد.

اخبار متعلقة
شارك بتعليقك
الاسم الكريم
بريدك الاليكتروني
عنوان التعليق
التعليق