الخميس 26 مارس، 2016
الرئيسية
أخبار النهاردة
أقلام حرة
egy
FIRST® LEGO® League Arabia تتحدّى الصغار لحلّ مشكلة النفايات في العالم
كتب: حسين حماد
نشر فى : 12:59 م
تصوير: اخرون
FIRST® LEGO® League Arabia تتحدّى الصغار لحلّ مشكلة النفايات في العالم

بيروت- 26 مارس 2016: تُقام هذا الأسبوع مُبادرة FIRST® LEGO® League Arabia Open 2016 في الجامعة الأمريكية في بيروت، لبنان، بالشراكة مع بوز ألن هاملتون. ويجمع هذا الحدث طلابًا من ثمانية بلدان عربية موزّعين على أكثر من 50 فريقًا بهدف التنافس ضمن إطار تحدّي TRASH TREK الخاص بهذا العام حيث سيتعاونون معًا للعثور على حلول لمشكلة النفايات في العالم.

وللتحدي هذا العام معنىً خاص بالنسبة إلى الفرق المُشاركة من لبنان، إذ منذ أكثر من ثمانية أشهر وأكوام النفايات تتراكم في العاصمة بيروت من دون حسيب أو رقيب.

في هذه المناسبة قال رامز شحادة، نائب الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة بوز ألن هاملتون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “على الجيل الشاب في جميع أنحاء منطقتنا أن يفهم أهميّة الاستدامة. كما لا بدّ من إلهام الشباب وتشجيعهم لكي تترك أعمالهم وقعها في عالمنا. وتشكّل الدراسات في مجال العلوم، والتكنولوجيا والهندسة، والصحّة، والبيئة بعضًا من التوجهات الكثيرة الأخرى والطويلة الأمد التي يمكنهم التعمّق فيها للمساهمة في بناء مُجتمع أفضل.

وتابع “نحن نواجه جميعنا تحديات الاستدامة الصعبة في كافة أنحاء العالم وليس فقط في لبنان والمنطقة، وهي تؤثر على قدرتنا على النفاذ إلى المياه النظيفة والطاقة المتجددة، مع العلم انّ مسألة إدارة النفايات بشكل فعّال تزيد الأمور تعقيدًا وصعوبة. لذا يجب أن نستمر في تحديد سبل جديدة للتوصّل إلى تفاعل هادف مع شبابنا، كي نساهم بدورنا في تمكينهم وضمان التقدّم الذي يستحقونه. تشكّلFirst LEGO League خير مثال على المبادرة الشاملة، والمفعمة بالتحدي والحماس، حيث تجمع العقول الشابة للتفكير بمشكلة عالميّة فعلية الجميع على علم بها. وأنا أتطلع إلى معرفة المزيد عن الحلول المُقترحة.”

تشكّل FIRST LEGO League Arabia Open أكبر مسابقة إقليمية في مجال الروبوت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تنظم سنويًا بإشراف الجمعية العربية للروبوت، وهي منظمة مؤلفة من الشركاء التنفيذيين لـFIRST LEGO League Arabia Open في العالم العربي تسعى إلى المساعدة على تبادل الخبرات وتنظيم البطولات الإقليمية.

هذا ويُجسّد الحدث هذه السنة تعاونًا وثيقًا يجمع للسنة الثانية على التوالي بين بوز ألن هاملتون وهذه المبادرة المُنظّمة في المنطقة. سيستفيد المشاركون من جميع الأعمار من التفاعل المباشر مع كبار المستشارين في بوز ألن الذين سيشاركون الحضور معارفهم وخبراتهم كجزء من التزامهم بتطوير قدرات جيل المبدعين الجديد.

بالإضافة إلى ذلك، يخصص العديد من الموظفين في بوز ألن حول العالم أوقات فراغهم لدعم مجموعة واسعة من البرامج ضمن إطار العلوم، والتكنولوجيا، والهندسة، والرياضيات (STEM) والإرشاد، والتوجيه على غرار مبادرة FIRST. وفي وقت سابق من هذا العام، تمّ تعيين الشركة كشريك استراتيجي لـFIRST® لتصبح واحدة من بين 18 منظّمة فقط استحقّت هذا التقدير.

اخبار متعلقة
شارك بتعليقك
الاسم الكريم
بريدك الاليكتروني
عنوان التعليق
التعليق