الخميس 26 مارس، 2016
الرئيسية
أخبار النهاردة
أقلام حرة
egy
قريباً : نهاية التعليم ” في المدارس” وإختفاء ” الوزارة”
كتب: جريدة النهار
نشر فى : 1:36 م
تصوير: اخرون
قريباً : نهاية التعليم ” في المدارس” وإختفاء ” الوزارة”

حين ظهرت الدورات المفتوحة على الانترنت، أو MOOCs، كان  الأمل  كبيراً لإحداث ثورة في عالم التعليم، وثورة الاتصال سوف تنيي خلال سنوات قليلة التعليم في المدارس ، وسوف ينتهي الي الابد عصر ” الوزارة ” التي تتولى تنظيم وادارة  التعليم في أي بلد .

في الصين يتم التخلى تدريجياً عن الاساليب التقليدية السائدة خاصة باستخدام  المسار  الاكاديمى المفتوح عبر الانترنت ،احدى المتدربات تقول ، انها تدير مواقع التواصل الاجتماعي وما عليها سوى الاتصال بالانترنت للحصول على المواضيع التي تهتم بها ، في العام الماضي فقط، استخدم الموقع  خمسون مليون زائر، وفقا لتقرير منشور على موقع اخبار أوروبا

وتشرح احدى الدارسات  ” أشاهد درساً عن صناعة الأفلام. هناك الكثير من المهتمين بهذا الموضوع. البعض يشرح كيف استخدت هوليوود بعض المؤثرات السينمائية الخاصة. انه موضوع يثير اهتمامي لكن لا فرصة لدي لدراسته في الجامعات الجيدة أو بأي وسيلة أخرى. بالنسبة لي، NetEase، للدورات المفتوحة منصة جيدة للحصول على المعرفة مجانا على الإنترنت، خلال وقت فراغي، وحينما أريد.”

 

بين المؤتمرات والدورات بما في ذلك الجامعات المرموقة في جميع انحاء العالم،  وفرت المنصة اكثر من عشرين الف برنامج على وسائل الإعلام الرقمية كالهواتف الذكية وذلك بفضل تطبيق لهذا الغرض.هذه المنصة تعد ثورة في بلد يسود فيه التعليم التقليدي.

وتضيف : يمكننا أن نتعلم ونكتشف الكثير من الأشياء الجديدة من جميع أنحاء العالم، وبعض الآراء ووجهات النظر . في السنوات الأخيرة، اصبح للموقع شراكات مع مؤسسات التعليم العالي مثل أكسفورد وكامبريدج، ومع موقع امريكي ضخم متخصص بالتعليم عبر الإنترنيت هو كورسيرا. وفقاً للاستطلاعات، الثقافة الغربية هي أكثر ما تجذب المستخدمين في هذا الموقع ويقول مدير الانترنت السهل :«في المتوسط، مستخدمونا بين سن 18 و 35 عاماً في اغلب الأحيان، هم طلاب جامعات أو تخرجوا حديثا. المهم بالنسبة اليهم هو الحصول على المعرفة طوال حياتهم والحصول على المهارات الجديدة التي يمكن استخدامها مباشرة في عملهم بالإضافة إلى التعلم من أجل المتعة. “

سبب الأقبال على موقع NetEase فى الصين هو نظام الترجمة. معظم أفلام الفيديو مترجمة ، وهناك شبكة من المترجمين المتطوعين يقومون بترجمة برنامج هارفارد في اوقات الفراغ.، الدورات يُطلق عليها اسم،” سيكولوجية القيادة “، وهناك  مجموعة من اربعة وعشرين متطوعا يترجمون معا،  درساً واحداً في الأسبوع ويتم وضعه  على الانترنت.”

 

 

في هذا النظام التعاوني، يمكن للمتعلمين اقتراح تصحيحات في الترجمة، وفي غضون بضع سنوات، هذه المنصة نجحت في بناء مجتمع من المتعلمين .

 

من الانتقادات الرئيسية التي توجه للدورات المفتوحة على الانترنت” MOOCS” هو عدم الاستمرار ، تشارلز ماكنتاير، المؤسس المشارك، لبرنامج التعلم المفتوح عبر الإنترنت“يقول ان البرنامج ، ظهر للتو، منذ بضع سنوات فقط. حقيقة أن الناس يبدأون بدورة ما ولا يواصلون، هي حقيقة تعكس الرغبة في الاستكشاف. استكشاف عالم جديد في التعلم، اننا في بداية هذا التطور حقاً “.

مسؤلة فى المجلس الثقافي البريطاني، تقول:” في البداية، الكثير من الناس قالوا لنا،” تعلم الإنكليزية عبر الإنترنت ؟ هل أنتم جادون !؟ لا أعتقد أن هذا ممكناً ، كيف يمكن تدريس اللغة الإنجليزية عبر الإنترنت؟ في نهاية الأمر، أدركنا أن الطلاب يتعاونون فيما بينهم على استخدام الأدوات، والتقنيات، والمواد، وبذلك تم بناء مجتمعات “. التواصل مع الآخرين يساعد على الإحتفاظ بالداوافع الاساسية للتعلم

اخبار متعلقة
شارك بتعليقك
الاسم الكريم
بريدك الاليكتروني
عنوان التعليق
التعليق