الثلاثاء 20 يوليو، 2016
الرئيسية
أخبار النهاردة
أقلام حرة
egy
قريبا .. هتكسب فلوس من الفيسبوك
كتب: حسين حماد
نشر فى : 3:10 م
تصوير: اخرون
قريبا .. هتكسب فلوس من الفيسبوك

قريباً هتقدر تكسب فلوس من بوستاتك على الفيس. دي كانت مقدمة لاستطلاع رأي لشبكة The Verge الأسبوع دة.

شبكة The Verge سألت المستخدمين عن رأيهم في اختيار طريقة لتحويل الأموال, وحطتلهم 3 خيارات: tip jar (مكان من خلاله الفانز يقدروا يدفعوا فلوس لصاحب الصفحة) أو من خلال “خيار التبرع” أو من خلال المحتوى التجاري branded content. الحقيقة أن تفكير فيسبوك في مشاركة الأرباح مع مستخدميها المؤثرين هيحطها في الصدارة ويخليها تتفوق على تويتر. النجوم البارزين لشركة Vine التابعة لتويتر طلبوا انهم يحصلوا على جزء من الأرباح مقابل جهودهم على المنصة, والطلب دة طلبوه في فيديو مدته 6 ثواني.

الاستطلاع دة اتعمل بعد أسابيع من إطلاق فيسبوك لتحديث جديد مع التأكيد على خدمة لقطات الفيديو الحية Facebook Live. فيسبوك مش أول مرة تعمل الكلام دة وسمحت للناشرين والمشاهير إنهم يبثوا لقطات فيديو حية, لكن التحديث الأخير سمح لأي شخص إنه يبث اللقطات الحية ليصبح المذيع الشخصي لنفسه, والظاهر أن الفيسبوك محاولتش تضيع وقت كبير في سؤال المستخدمين عن مسألة مشاركة الأرباح. وفيسبوك لحد دلوقتي لسة مقدمتش عرض للمستخدمين العاديين بخصوص مشاركة الأرباح, لكن الناشرين يقدروا يبيعوا الإعلانات من خلال مقالات فيسبوك الفورية Facebook Instant Articles. المتحدث بلسان فيسبوك قال في حديثه لشبكة The Verge : ” من السابق لأوانه ان احنا نتكلم في الموضوع دة, لكن فيسبوك بتفكر انها توفّر نماذج لشركائها بخصوص تحويل الأموال monetization, واحنا بنسمع للإقتراحات والتقارير”. فيسبوك دفعت فلوس فعلاً ل Vox Media وBuzzFeed مقابل المشاركة في لقطات فيديو حية.

أول حد استخدم مشاركة الأرباح مع المستخدمين المؤثرين كانت YouTube في سنة 2007. YouNow وهي خدمة بث لقطات فيديو حية موجَّهة للمراهقين, سمحت للمعجبين إنهم يدفعوا الفلوس لمستخدميهم المفضلين. لكن Twitter, الشركة الأم ل Vine وSnapchat, لسة مقدمتش أي عرض بخصوص مشاركة الأرباح, علشان كدة المستخدمين المشهورين هيعقدوا الصفقات بشكل مباشر مع العلامات التجارية. برغم إن استطلاع الرأي اللي طرحته فيسبوك ممكن يكون مجرد بحث للسوق, إلا أنه هيحفِّز المستخدمين إنهم يشاركوا بلقطات حية وفيديوهات ودة هيعود بالنفع على الطرفين.

اخبار متعلقة
شارك بتعليقك
الاسم الكريم
بريدك الاليكتروني
عنوان التعليق
التعليق